مخطط لنمو مدينة دمشق عبر القرون

المخطّط عن مؤسّسة آغا خان للثقافة، فرنسا
  • – المنطقة المنقّطة على اليمين هي دمشق الآرامية
  • – السور الداكن حول مساحة المدينة في العهدين الهيليني والروماني
  • – الخطوط الأفقية للمدينة في القرن ١٣ وكان عدد سكانها أقلّ من ٣٠ ألفاً
  • – الخطوط المائلة نحو اليسار توسع المدينة في القرن ١٦ وكان عدد سكانها ٥٨ ألفاً
  • – المساحة السوداء توسع المدينة في القرن ١٩ وكان عدد سكانها حوالي ١٦٠ ألفاً (إحصاء ١٨٨٤)
  • – الخطوط المائلة نحو اليمين توسع المدينة في القرن ٢٠ وكان عدد سكانها حتى الحرب العالمية الأولى ٣٠٠ ألف.

خلال فترة الحرب العالمية الأولى وفد على مدينة دمشق لاجئون من مختلف أرجاء العثمانية ومن وسط آسيا، فزاد تعداد سكانها ٥٠ ألفاً.

بنتيجة حرب ١٩٤٨ ثمّ ١٩٦٧ وفد على مدينة دمشق لاجئون من فلسطين والجولان، فزاد عدد سكانها ٣٥٠ ألف (الضعف تماماً).

بحسب مديرية الآثار السورية، بلغ عدد سكان دمشق سنة ١٩٧٦ المليون نسمة. ومن الجدير بالذكر أنّه قد تمّ فصل ضواحي دمشق عن المدينة إدارياً وإحصائياً بتأسيس محافظة ريف دمشق سنة ١٩٧٢.

سنة ٢٠٠٤ ومطلع القرن ٢١ بلغ عدد سكان مدينة دمشق دون ضواحيها ٤ مليون نسمة.

سنة ٢٠١٠ زاد العدد حتى ٥,٥ مليون نسمة في المدينة وما بين ٢,٥ مليون حتى ٤,٥ مليون في الضواحي، بحسب الاعتبارات الإدارية لضواحي دمشق من محافظة ريف دمشق المحيطة.

لذا يمكن القول بأنّ عدد سكان دمشق سنة ٢٠١٠ كان ما بين ٧ و٩ ملايين نسمة

لا تتوفر إحصاءات حديثة لعدد سكان المدينة وضواحيها، سيّما وقد وفد إليها عدد كبير من النازحين بسبب الحرب المندلعة منذ ٢٠١١، مع هجرانها من قبل عدد كبير من أهلها في ذات الوقت.

المخطّط عن مؤسّسة آغا خان للثقافة، فرنسا

شاركني رأيك

The short URL of the present article is: https://wp.me/pacTxK-35