خريطتين ترسمان حدود تركيا ثقافياً سنة 1827

الأولى باسم خريطة تركيا في آسيا – المشرق
الثانية باسم خريطة تركيا في أوروبا – رومستان، البلقان
وهي من رسم أنطونيو فينِلي رئيس المركز الجغرافي الأميركي في فيلادلفيا بداية القرن 19.

تكتسب هذه الخريطة أهميّتها من كونها المصدر الذي تعتمد عليه أغلب البحوث والكتابات الأوروبيّة والأميركيّة حين تذكر تركيا أو أتراك، حتى نهاية القرن التاسع عشر. مواطني هذه الحدود الموجودة بالصورة تعتبرهم أتراكاً جميع المطبوعات الأوروبيّة والأميركيّة خلال القرن 19 وما قبله، حتى نهاية الحرب العالميّة الأولى.

إذ نالت هذه المنطقة لقب تركيا في الآداب الأوروبيّة منذ بدأت تحكمها الامبراطوريّات التركيّة مع عهد السلاجقة في القرن الحادي عشر، وبسبب منطقة تراكيا جنوب شرق البلقان (في بلغاريا واليونان اليوم) التي منحت اسمها لكامل المنطقة بعد تمركز الامبراطورية البيزنطية، ثم العثمانية، ثقافياً على سكانها.

قمت بتعريب الخريطتين وآمل أن تكون الكتابات العربيّة مقروءة بوضوح، إذا استصعبت حشر المزيد من الأحرف بين ازدحام معلومات الخريطة.

لا علاقة لهذه الخريطة بالسلطنة العثمانيّة فحدود العثمانيّة سياسياً كانت أكبر من هذه الحدود حتى قبيل سقوطها سنة 1918 ولم تمنح المملكة العثمانيّة اسم تركيا للمنطقة (فجميع الكتابات الالمانيّة مثلاً وقبل منتصف القرن 19 تذكر جميع المسلمين بكلمة الترك أو الاسماعيليّة، من أيّ مكان كانوا، ثمّ تلقبّهم مسلمان بعده)، وليست هذه الخريطة بخريطة قوميّة إنّما خريطة ثقافيّة، وليست نتاجاً لحزب الاتّحاد والترقّي الذي اتّخذ من اسم المنطقة اسماً لجمهورية أنقرة التركيّة بديلاً عن اسم الدولة العثمانيّة.

خلال عشرينيّات القرن 19 رسم أنطونيو فينِلي سلسلة من الأطالس حين كان على رأس المركز الجغرافي الأميركي في فيلادلفيا. أعمال فينلي هي مثال عن جودة أعمال ناشري الأطالس الأميركان في بداياتهم. رسم فينلي كل خريطة بعناية وبدقّة فائقة مستخدماً ألوان الپاستيل. عشرينيّات القرن التاسع عشر كانت فترة تطوّر ونهضة مشرق الولايات المتّحدة، مع النموّ المتزايد للسكّان، والتوسّع في شبكة المواصلات والتغيّرات السياسيّة.

بدأ فينلي أعماله برسم خرائط للولايات المتحدة الأميركية سنة 1824 إلى أن اختتمها بخرائط لأهم دول العالم سنة 1827، سنة رسم هذه الخريطة.

الخرائط اليوم هي من مقتنيات مكتبة جامعة ستانفورد، الولايات المتحدة الأميركية، ضمن مجموعة داڤيد رمزي.

خريطة تركيا في آسيا – المشرق

نرى في الخريطة مناطق القسم الآسيوي من تركيا مع مقاطعاتها:
– أناضول
– قرمانيا
– روميّة
– إرتشيل
– گبرس
– أرمينيا
– چرگاسيا (جركسيّة)
– كورديستان
– عراق عربي
– الجزيرة
– سوريا (سوريّة)

خريطة تركيا في أوروبا – رومستان، البلقان

نرى في الخريطة مناطق القسم الأوروبي من تركيا مع مقاطعاتها:
– روملي (رومستان)
– بولغارستان
– ڤالاشه (إفلاگ – الأفلاق)
– مولدوڤه
– صرب (سرڤيه – صربيا)
– بوسنه (بوشنه)
– خُرواتيه (كورواتيا)
– هرسِك
– ألبانيا
– موره
– گرید‎ (كانديّه – كريت)

شارك بالمناقشة