لغة, إتيمولوجي

تأصيل كلمة حانة

كلّ لغات غرب ووسط آسيا تقريباً تستعمل كلمة خانة بنفس المعنى، وتشير إلى المحل أو الدكّان المتخصّص بشيء ما. مثلاً المطعم السريع هو خانة، والمقهى هو خانة، والصيدلية هي خانة، والمكان الذي يستقبل فيه الموظّف مراجعيه هو كذلك خانة.

يُظنّ خطاً أنّ الكلمة ذات أصل فارسي وأنّها دخلت اللّغة العربيّة فصارت حانة. هذا خطأ.

الكلمة الأصل هي حانة وهي كلمة عربيّة تعني مكان الخدمة المؤقّتة قصيرة الأمد.

دخلت كلمة حانة اللّغة التركيّة، في العهد الأشكاني ربّما، فصارت خانة لغياب صوت ح عن اللّسان التركي، ثمّ دخلت الكلمة من التركيّة إلى الفارسيّة في عهد الدولة الطاهريّة ثمّ الصفاريّة. واستعملها بعض الترك بصيغة التذكير فصارت خان. والمقصود بالخان هو السوق، حيث تتكتّل العديد من الحانات.

مصدر كلمة حانة العربية هو {حان} وجذرها {ح-ي-ن} وهو جذر نجد في معانيه بالمجمل الاقتراب، والعبور المؤقّت، وهذا سبب تسمية المحل والدكّان والمقهى باسم حانة لأنّه مكان تذهب إليه بشكل مؤقّت وقصير الأمد. فلن يطول المكوث في مكان نقصد فيه كأس بيرة، أو وجبة غداء. 

عن كلمة حانة تفرّعت كلمة حانوت بمعنى فندق أو مطعم أو مشرب أو مكان تجمّع بغرض التسلية، وكانت العرب قبل الإسلام تقامر في الحانوت. والحانوت صيغة جمع حِميريّة صيغتها الشماليّة هي حانات. لكنّها درجت بشكلها الحِميري في اللّهجات القيسيّة تسمية لمكان يجمع في خِدْمَات عدّة تخصّصات، منها تقديم الخمر والخبز واللّحم المشوي، إضافة إلى سرير للنوم، وغيرها. وهذا سبب استعمال صيغة الجمع في تسميتها.

ومن الصيغ اليمانيّة منها كذلك: حواني. يقول اللّحياني مثلاً أنّ جمع حانوت هو حواني (في لهجة الجَنُوب) والنسب منها: الحانيّة والحانيّ. وهي مكان يُشرب فيه خمر العنب. مثلاً، جاء في لسان العرب: قال علقمة: كأْسٌ عَزِيزٌ من الأَعْنابِ عَتَّقَها، لِبَعْضِ أَرْبابِها، حانِيَّةٌ حُومُ.

حانة معاصرة مصمّم ومزيّن على طراز بابلي وموجود اليوم في سيدني في أوستراليا.
حانة معاصرة مصمّمة ومزيّنة على طراز بابلي قديم وموجودة اليوم في سيدني في أوستراليا.

ذكر الخليل الفراهيدي في كتابه العين أنّ من اشتغل في الحانوت سُمّي: حانيّ و حانويّ. والمرأة: حانيّة و حانويّة.

وأرجع التسمية إلى الزمن والخدمة المؤقّتة بميعاد. وقال: الحِينُ: وقتٌ من الزّمان. تقول: حان أن يكونَ ذلك يَحينُ حَيْنُونَةً. وحيّنتُ الشيءَ: جعلتُ له حينا. تقول: حيّنها، إذا جعل لها ذلك الوقت، وهي مُحيَّنة. قال: إذا أُفِنَتْ أروَى عيالَكَ أَفْنُها … وإنْ حُيِّنَتْ أَرْبَى على الوطْبِ حَيْنُها (أي ميقاتها).

وجاء في لسان العرب كذلك أن مكان تجميع النوق هو حانة والواحدة منها حانّة، بشدّة على النون.

وجاء في لسان العرب كذلك تحت الجذر (حين): 

والحانَةُ الحانُوتُ؛ عن كراع. 

الجوهري: والحاناتُ المواضع التي فيها تباع الخمر. 

والحانِيَّةُ الخمر منسوبة إلى الحانة، وهو حانوتُ الخَمَّارِ، والحانوتُ معروف، يذكر ويؤنث، وأَصله حانُوَةٌ مثل تَرْقُوَةٍ، فلما أُسكنت الواو انقلبت هاء التأْنيث تاء، والجمع الحَوانيتُ لأَن الرابع منه حرف لين، وإنما يُرَدُّ الاسمُ الذي جاوز أَربعة أَحرف إلى الرباعي في الجمع والتصفير، إذا لم يكن الحرف الرابع منه أَحد حروف المدّ واللين؛ 

قال ابن بري: حانوتٌ أَصله حَنَوُوت، فقُدِّمت اللام على العين فصارت حَوَنُوتٌ، ثم قلبت الواو أَلفاً لتحرُّكها وانفتاح ما قبلها فصارت حانُوتٍ، ومثل حانُوت طاغُوتٌ، وأَصله طَغَيُوتٌ.

كلمات حانة وحان وحانوت كلمات عربية تماماً، ليست فارسيّة ولا تركيّة، وليست مستوردة من الفارسيّة. والنسخة التركيّة من هذه الكلمات هي خانة وخان وخانات وهي تحوير عن الأصل العربي بسبب غياب صوت ح في اللّسان التركي. ونحن العرب استوردنا هذه العجمة من الأتراك وتداولناها في عصور الدول التركيّة. أمّا في اللّهجة العربيّة البخاريّة فلم تزل الكلمة الأصل حانة. دون تغيير.

رأي واحد حول “تأصيل كلمة حانة”

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s