القوقاز, تاريخ, شخصيات عامّة

الشيشان، بلطجي روسيا المسلم

الشيشان جزيرة للتعصّب الإسلامي في قلب روسيا ڤلاديمير پوتن. في بلد يفخر بنفسه بأنّه الملجأ الروحي في الغرب العلماني والملحد، وحصن المسيحيّة الأخير… في هذا البلد نجد جمهورية للشيشانيّين، جزء من روسيا حيث، وبتنافر عجيب، يستحيل أن تشتري الڤودكا. مع ذلك، وعلى الرغم من رفض الشيشان لكلّ القيم الوطنية الروسيّة، لكنّها مع ذلك صنعت جيشاً نراه على مقدّمة الحربة الروسيّة في كلّ مكان، مناضلاً باسم روسيا وقاتلاً كرامة لرئيسها. فما الذي يجعل من بلد مسلم، يعتبر روسيا احتلالاً من الأساس، أن يصبح صاحب قوّة روسيا الضاربة عسكريّاً واستخباراتيّاً؟ هنا أقدّم رأيي في الموضوع.

تنخرط القوات الشيشانية بفعّالية في حروب روسيا في سوريا وأوكرانيا
تنخرط القوات الشيشانية بفعّالية في حروب روسيا في سوريا وأوكرانيا

روسيا البلد الاتّحادي؟

روسيا في الواقع بلد واسع يعتمد النظام الاتّحادي، لكن على النمط الروسيّ. البلد مقسّم إلى وحدات إدارية تسمّى أوبلاستات تقوم مقام الولايات، ولكلّ واحدة من هذه الوحدات الإدارية حكومتها وبرلمانها، ما يعطيها هيئة لا مركزية، لكن يجب أن تحترم جميعها الدستور الروسي وقرارات الكرملين. وهذا نوع جيد من اللامركزية الحميدة، أليس كذلك؟

وإلى جانب هذه الولايات هناك الجمهوريات التي تمتلك إدارة ذاتية أكثر استقلالاً. لكلّ واحدة منهنّ دستورها ولغتها الرسمية الخاصّة وديانتها الرسميّة المختلفة عن ما تعتمده موسكو، كجمهوريّة القرم مثلاً التي لا يعترف بها العالم، ومذ فصلتها روسيا عن أوكرانيا سنة 2014، فصارت تحت السيطرة الروسية فعلياً، ولها دستورها ولغتها التاتارية (البولغارية) وديانتها الإسلام.

نظريّاً تتمتّع الجمهوريّات الروسية بالكثير من الاستقلال الذاتي، لكن تبق هذه الـ”نظريّاً” دون وجود عمليّ على الأرض، لأنّ من يعرف نظام ڤلاديمير پوتن الاستبدادي يعرف كيف يحبّ هذا الرجل أن يبقي البلد تحت رقابة صارمة وسيطرة كاملة. في الواقع ينتمي أغلب رؤساء جمهوريّات الاتّحاد الروسي إلى حزب پوتن السياسي، حزب يدينايا رسيا (روسيا الموحّدة)، وفي كلّ مرّة تتحدّى فيها هذه الحكومات پوتن، ولو قليلاً، تخسر حكومة الجمهوريّة صلاحيّاتها الذاتية وتتحوّل إلى ما يشبه الأوبلاست.

لكن، مع ذلك، جمهوريّة واحدة من جمهوريّات الاتّحاد؛ يقال أنّ پوتن لا يجرؤ على التدخّل في شؤونها. ويشتكي الصحفيّون الروس على الدوام من أنّ القانون الروسي يقف خارج حدودها، حدود الشيشان. على سبيل المثال تروّج الحكومة الشيشانيّة الحجاب الإسلامي كأنّنا في دولة الخلافة الإسلامية. كما أنّ تعدّد الزوجات متاح ومباح بعكس القانون الروسي، وزواج القاصرات قانوني كذلك. ولا يجرؤ مطعم واحد على فتح أبوابه في نهارات أيّام صيام شهر رمضان… كل هذا لا يُقارن بما نشرته الصحف في نيسان 2017 تحت عنوان “الشيشان تفتتح أول معسكر اعتقال في العالم للمثليّين جنسيّاً” (معسكر إعادة تأهيل). صحيح أنّ پوتن ليس داعماً لحقوق المثليّين بكلّ حال، لكن تأسيس معسكر اعتقال مثليّين مبالغة حتّى پوتن لا يجرؤ عليها.

خارطة جمهوريات شمال القوقاز
خارطة جمهوريات شمال القوقاز

لذا، فالسؤال هنا. لماذا يترك پوتن الشيشان على حرّيتها؟ لم لا يخضعها كغيرها للنظام الاجتماعي الروسي؟ ما هو سرّ الرئيس الشيشاني رمضان قديرُڤ حتّى تركه پوتن يفعل ما يشاء؟

لنعثر على إجابة هذه الأسئلة، نحتاج العودة عميقاً في الماضي حتّى العهد السوڤييتي.

صقليا القوقاز

لقرون طويلة حكمت الشيشان عشائر كبيرة توازعت النفوذ في مناطق البلد. تسمّي هذه العشائر نفسها بالشيشانية بـ”التُكخُم” Тукхум (التخوم) التي تنقسم كلّ واحدة منها إلى المئات من العائلات الأصغر (القبائل) التي تسمّى الواحدة منها “تايپه” тайпа (ومعناها شريطة)… ولصورة أوضح نقول أن هذا النظام مشابه جدّاً لنظام المافيا الصقلّية، حيث يبقى كلّ شيء موزّعاً بين عائلات ذات سلطات متوازنة، وكلّ شيء يُدار وفقاً للمعايير الدينيّة، وهذا الدين-العشائري في الشيشان هو الإسلام بنسخته السنيّة. وكما نشأ نظام المافيا الصقلّية في الأساس لمقاومة الغزوات الخارجية والحكم الأجنبي، كذلك هو نظام التُكخُم الشيشاني. هذا النظام الذي نجى واستمرّ تحت وطأة القياصرة الروس والاتّحاد السوڤييتي. 

“علينا أن نكون سوڤييت في العلن، ومسلمون في الباطن” هو مثل شيشاني يعود إلى القرن العشرين. وبكلمات أخرى، خلال الحقبة السوڤيتيّة، أدار البلد نظامان متوازيان في ذات الوقت. كانت الشيوعيّة على السطح، وتحت السطح كانت لم تزل تعمل الطبقية العشائرية الإسلامية وعائلاتها تعمل على إدارة مجتمعات الشيشان. ولهذا حين انهار الاتّحاد السوڤييتي سنة 1991 سارعت الشيشان وأعلنت استقلالها تحت اسم جمهورية إچكيريا الچيچانية. 

في ذلك الوقت كان رئيس روسيا الاتحادية الوليدة هو بوريس يلتسين، الذي تصدّى لهؤلاء الثوار بردّ عسكري. فأعلن حالة الطوارئ وحظر التجوّل في منطقة الشيشان، بإجراءات فشلت تماماً في منع استقلالها. ولم يقدر الجيش الروسي على قمع الثورة وهرب خارج الشيشان. ولم يتوقّف الأمر هنا. إذ في أثناء انسحاب الجيش الروسي تمكّن الثوّار الشيشانيّون من الاستيلاء على أسلحته الروسية الجديدة. وهكذا تمكّن البلد الصغير من الحفاظ على استقلاله لثلاث سنوات وتخلى الكريملين عنه. لكن سنة 1994 تغيّرت الأحوال. إذ أنّ العشائر الشيشانية ما كانت على وفاق تام، واشتعلت فيما بينها حرب أهلية. حرب رأتها العيون الروسية فرصة ممتازة لاستعادة السيطرة على الجمهورية الصغيرة. 

تدخّل الجيش الروسي في الحرب الأهلية الشيشانية، ثمّ في السنة التالية وبعد أن كان الجيش الروسي قد خسر أكثر من 6000 من جنوده، كان على يلتسين توقيع معاهدة سلام مع “الانفصاليّين” ومع حكومة إچكيريا الضعيفة في الشيشان. وفي هذه الأثناء، تدفّق عن المملكة السعودية وأفغانستان الكثير من المجاهدين الإسلاميّين الذين استقرّوا في گروزني، العاصمة الشيشانية، لتدريب وتجنيد المزيد من الثوّار.

دولة فاشلة مع نظام عشائري حيث الإسلام هو الديانة الرسمية، سوق عظيمة لتجنيد “الإرهابيّين” وفق المفهوم الروسي. وبمعنى آخر، كانت مجرّد استراحة قبل اشتعال حرب أخرى. واشتعلت فعلاً سنة 1999 حين قامت مجموعة من المجاهدين الإسلاميّين بغزو الجمهورية الروسيّة الجارة للشيشان: جمهورية داغستان. لذا، لم يتوقّف الشيشانيّون عن إزعاج روسيا في مناطقهم فقط، بل وهاجموا السلطة الروسيّة في مناطق خارجها كذلك. وكما هو متوقّع، أرسل الكريملين فرقه العسكريّة فوراً. لكن هذه المرّة كانت الإجراءات مختلفة. إذ، بغضّ النظر عن أنّ بوريس يلتسين كان لم يزل هو الرئيس الروسي، هذه المرة كان رئيس الوزراء هو ڤلاديمير پوتن!

صناعة وحش

ذهب پوتن إلى الشيشان واختار واحداً من زعماء عشائر الانفصاليّين، أحمد قديرُڤ، فقال له: سأُمطرك بالذهب، وأعطيك ما تشاء من الأسلحة وقدر ما تحتاج من القوّة. ويمكنك فعل ما تريد في الشيشان بشرط واحد فقط: لا مزيد من الحروب مع روسيا ولا إرهابيّين بعد اليوم. وهكذا انتهت حرب داغستان. واستعمل قديرُڤ كل تلك القوّة لتدمير منافسيه من زعماء العشائر؛ أمراء الحرب في جمهورية الشيشان.

وعلى الرغم من قدرة قديرُڤ على تثبيت نفوذه في الشيشان وإيقاف الحرب في بلاده وداغستان، لكن ذلك دفع زعماء العشائر لبدء تنظيم هجمات إرهابيّة في أجزاء أخرى من روسيا، وصولاً إلى موسكو العاصمة الروسية نفسها. وفي حالة موسكو اختطف الإرهابيّون أكتر من 300 مدنيّ، مات منهم 170. وبكلمات أخرى، خرجت خطّة پوتن الأولى بنتائج أسوأ من خطّة سابقه يلتسين. 

رمضان قديرُڤ
رمضان قديرُڤ

وبقي أحمد قديرُڤ يكافح للحفاظ على سلطته في البلد. في الواقع، نجح هجوم باغتياله في گروزني بعد عدّة سنوات من هجوم موسكو. وهكذا وصل إلى المشهد اللاعب الرئيس في حكايتنا. نجم الإنستگرام رمضان قديرُڤ، الذي ورث السلطة عن والده. وكان قد تعلّم الدرس بشكل جيّد: إذا كنت تريد أن تحكم دكتاتورية، احكمها بالبطش. ونحن نتكلّم هنا عن بلد مَلآن بأمراء حرب من زعماء عشائر تتقاتل فيما بينها، حيث يتبادلون استعمال فصائل القاعدة وداعش في معاركهم. وحيث كانت القاعدة مجتهدة في تجنيد كلّ من قد يتحدّى سلطة قديرُڤ. بعبارة أخرى … لم يكن قديرُڤ على استعداد للسماح لأدوات غربيّة مثل الديمقراطية أو حقوق الإنسان لأن تجعله يبدو ضعيفاً أمام منافسيه.

إلى جانب ذلك، كان إلى جانبه دعم پوتن الشخصي، وامتلك الثراء والأسلحة المجّانية. لذا ما فتئ رمضان قديرُف عن تكرار عبارته الشهيرة “أدين بحياتي لپوتن. وإذا نسيت يوماً هذا، فأنا لست برجل. عندما مررت بأوقات عصيبة في حياتي، ساعدني. إنّه أقدس رجل بالنسبة لي”. في الواقع، منذ استفرد قديرُف بالسلطة توقّف “الإرهاب” الشيشاني عن ضرب روسيا، واختفت كلّ الخلايا الجهادية في كلّ مناطق روسيا. ولم يتوقّف الأمر هنا. إذا اختفى كذلك كل مسلّحي القاعدة وداعش من الشيشان، هؤلاء ذاتهم الذين رأيناهم في سوريا فيما بعد.

كانت سياسة قديرُف المعلنة هي أن يلاحق هؤلاء المعارضين لسلطته، ثم ينفيهم خارج البلد، ثمّ يحرق بيوتهم من بعدهم. وما كان هذا كافياً، بل إنّ جنود قديرُف قدّموا أنفسهم متطوّعين في خدمة پوتن في أخطر العمليّات العسكرية في أوكرانيا ومنذ 2014. في الواقع، ولإظهار حبّه لپوتن، نظّم رمضان قديرُڤ استعراضاً عسكرياً في استاد گروزني لكرة القدم. حين ظهر آلاف من العساكر مهلّلين للرئيس الشيشاني، ومعبّرين عن أنّهم جاهزون للموت من أجله. وحينها قال قديرُڤ “إذا قال لي پوتن أن أجمع جيشي، فأنا حاضر”. بذلك الاستعراض العسكري أراد قديرُڤ إيصال رسالتين: الأولى هي أنّه بلطجي پوتن الأوّل. والثانية هي أنّه إذا توقّف پوتن عن دعمه فسيكون أسوأ عدوّ لروسيا على الإطلاق. في الواقع، من بعد ذلك اليوم، قتل پوتن أعداء قديرُڤ جميعاً، وأينما كانوا في جميع أنحاء العالم. من صحفيّين يعيشون في موسكو إلى معارضين سياسيّين، حتّى أولئك الأثرياء الروس ممّن كانوا يعيشون في سان پيترسبورگ. فماذا يعني هذا؟

هذا يعني أنّ گروزني امتلكت جهازاً أمنيّاً استخباراتياً متوزّعاً في كلّ أرجاء روسيا. جهاز KGB ينافس نظيره الروسي ويتفوّق عليه. وصارت گروزني هكذا هي سلاح پوتن الأوّل في وجه معارضيه ومنافسيه، وفي ذات الوقت، صنع پوتن قديرُڤ وتفوّقت صنيعة پوتن هذه حتّى صارت قويّة كفاية لتحدّي نفوذه. وهذا ما يبرّر أنّه وعلى العكس من الجمهوريّات الروسيّة الأخرى، قديرُڤ قادر على إعطاء رأيه في شؤون روسيا الدولية. وهكذا صار النظام الشيشاني أكثر ثراء يوماً بعد آخر بفضل روسيا. 90٪ من ثرائه يأتي من حوالات مصرفيّة من الكريملين مباشرة. قديرُڤ بنى جمهوريّة حيث صارت عبادته شخصيّاً تكاد تكون الديانة الثانية للبلد، إن لم تتفوّق على الإسلام نفسه. حسابه على إنستگرام جمع أكثر من أربع ملايين متابع قبل أن تغلقه شركة ميتا (فيسبوك سابقاً) سنة 2020. وهو أكثر من ضعف عدد سكان الشيشان كلّها.

لذا، لا غرابة هنا أن نرى الجنود الشيشان يُزجّ بهم في كلّ حروب روسيا في كلّ مكان، فجنود قديرُڤ هؤلاء هم في الواقع قوّة پوتن الضاربة رقم واحد، وأقوى حلفائه على الإطلاق.

الزعيم الشيشاني رمضان قديرُڤ (ملصق في أعلى اليسار) من أشد المؤيدين للرئيس الروسي ڤلاديمير پوتن،
الزعيم الشيشاني رمضان قديرُڤ (ملصق في أعلى اليسار) من أشد المؤيدين للرئيس الروسي ڤلاديمير پوتن،

المراجع:

Khalilov, Madzhid. Отраслевая лексика дагестанских языков. Makhachkala. 1984.

Teip тайпа.

Alexander Baunov. More Putin than Putin, Ramzan Kadyrov Tries to Take Center Stage. 2016.

Amie Ferris-Rotman. Sharia law threatens Moscow control in Muslim Chechnya. 2010.

NY Times. The Chechen leader imposes strict Islamic code. 2009.

Jeremy Bervoets. Bennett Clifford. Andrei Nesterov. Sufi-Salafi Institutional Competition and Conflict in the Chechen Republic. 2016. 

Charlotte Hille. State building and conflict resolution in the Caucasus. 2010.

رأيان حول “الشيشان، بلطجي روسيا المسلم”

  1. فعلاً بلطجي ولازم هلا الشيشانيين الأبطال يستغلوا الوضع ويعملوا ثورة ضده

    إعجاب

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s