إيران, إتيمولوجي, الخليج العربي, تاريخ, خرائط

في تاريخ شاهيّة هرمز وميراث عُمان البحري

حكيت لك أمس عن سلطنة عُمان وإمبراطوريّتها البحرية العظيمة، وهذه هنا هي شاهيّة هرمز، المهد المؤسّس لقوّة عُمان البحرية، والتي تأسّست إمبراطوريّتها على ميراثها. وهي التي منحت مضيق هرمز اسمه، لكونها تحكم كلّ أطرافه.

شاهيّة هرمز كانت مملكة عربيّة شديدة الثراء، تأسّست بعد انفراط السلطنة السلجوقية، وعلى واحدة من ولاياتها.

اسمها هرمز پهلوي، موروث عن الديانة الزرادشتية القديمة، وهو اسم كوكب المشتري وكذلك اسم ملاك يقدّم الرزق؛ حسب الأساطير الزرادشتية. ويُعتقد أنّ الاسم يسبق الديانة الزرادشتية في الوجود، إذ يقول د. قربانعلي إبراهيمي أنّ الاسم يعود إلى اللغات العراقية القديمة ويعني {مكان زراعة التمر}. حيث: {هُر، حُر = مكان، مدينة} و {مُز، موز = تمر} (1).

تأسّست شاهيّة هرمز خلال القرن 11 على يد السلاجقة، حين قاموا بتأسيس {سلطنة كرمان السلجوقية} التي ضمّت كلّ أراضي عُمان العربية؛ شرق وغرب خليج عُمان والخليج العربي.

سنة 1041 قام شقيق السلطان السلجوقي ألپ أرسلان: {عماد الدين والدولة قارا أرسلان قاورد بك}، بإعلان نفسه ملكاً على كرمان ومكران وعُمان والإحساء والقطيف وكلّ منطقة البحرين العربية. وأسّس بالتالي فرع {سلاجقة كرمان}.

سنة 1073 وعلى إثر وفاة السلطان ألپ أرسلان، اندلعت حرب أهلية على خلافته، انتهت بمقتل {قاورد بك}، ما دفع أحد أبنائه للاستقلال بكرمان عن سلطنة السلاجقة، وتأسيس {المملكة القورديانية} وهي التي عُرفت باسم {سلطنة سلاجقة كِرمان} أو {قاوٙرْدیان یا آل قاوٙرد}. 

ازدهرت مملكة كرمان القورديانية كدولة تجارية اعتماداً على الأساطيل العربيّة في بحر العرب والمحيط الهندي، وامتلكت أغلب موانئ المنطقة، كما عاشت علاقات جيّدة وشراكة اقتصادية مع سلطنة كِلوة العربية على طول الساحل الشرقي لقارّة أفريقيا، حتّى جنوبا. 

صدّرت مملكة كرمان القورديانية الخيول والحمير إلى الهند في مقابل استيراد الجواهر والذهب وبزور البهارات، التي أعادت تصديرها إلى سواحل البحر المتوسّط عبر حلب وغزّة. ما جعل أنهار الأموال تجري دافقة على مُدن هذه المملكة البحرية، سيّما مدينة هرمز.

سنة 1168 اندلعت في المملكة حرب أهلية سببها الخلاف على عرش المملكة بعد وفاه الشاه القوردياني {محي الدنيا والدين طغرل شاه}. وانفرطت المملكة تتحارب.

هذه الحرب الأهلية شجّعت التركمان القز على غزو المملكة، داعمين هذا وغالبين ذاك، حتّى صاروا من عناصر الصراع على السلطة في البلد.

سنة 1184 استتبّت الأمور في كرمان لـ{محمد شاه الثاني بن بهرام شاه} الذي طلب مساعدات دولية بأمل الخلاص من التركمان وتوحيد البلد، فطلب المساعدة والتدخّل من الدولة الخوارزمية ومن السلغوريّين ومن الخلافة العبّاسية في بغداد، ومن جيرانه الغوريّين على الشرق، ثمّ رحل لاجئاً إلى الدولة الغورية سنة 1186 وتوفى فيها في العالم التالي.

سنة 1186 استبدل التركمان السلاجقة القورديانيّين، وغيّروا اسم البلد إلى كرمان أوغوز. وبدأ عهد الملك التركماني {مالك دينار} الذي تزوّج من أميرة قورديانيّة لتشريع حكمه، ثمّ أورث العرش إلى ابنهما {فرّوخ شاه}.

في عهد فرّوخ شاه كادت البلاد تسقط في حرب أهلية من جديد سببها نزاعات أمراء الحرب وعدم احترامهم لسلطة الشاه فرّوخ. ما دفع الأخير لضمّ مملكته إلى الإمبراطورية الخوارزمية واعترف بالسلطان الخوازرمي علاء الدين تكش سلطاناً على كرمان، ما دفع الكثيرين من تركمان إلى الانضمام إلى الجيش الخوارزمي، ونجت البلاد هكذا من الفوضى والحرب الأهلية. (2)

لكنّ هذه الخطوة التي أنقذت كرمان من حرب مدمّرة، دفعت العرب على الغرب للاستقلال عن سلطتها، فانفصلت عُمان بسلالة النباهنة سنة 1154. كذلك تبعتها هرمز بسلالتها الأزدية حوالي سنة 1200.

خارطة شاهيّة هرمز سنة 1487 وتحالف الحكّام التركمان والعرب.
خارطة شاهيّة هرمز سنة 1487 وتحالف الحكّام التركمان والعرب.

سنة 1253 قام الأمير العقيلي {عصفور بن راشد} بتوحيد شرق شبه الجزيرة العربية كاملاً باسم الدولة العصفورية.

سنة 1271 تمكّن أمير هرمز {محمود بن أحمد الكوسي (الكوشي) القلهاتي} من إخضاع القطيف وجزر البحرين لدائرة نفوذه الممتدّ من الهند حتى البصرة. ثمّ واجه جيش إلخان فارس المغولي وانتصر عليه. فدان له الخليج العربي كلّه.

سنة 1272 قام إلخان مغول فارس {سوغونجاق} بالاستيلاء على الدولة العصفورية وأساطيلها البحرية وضرب بها البحرية القلهاتية، ما أجبر الأمير محمود للعودة إلى قلهات في صور جنوب شرق عُمان.

سنة 1355 انفرطت إلخانية فارس، فاستقلّ الأمير التركماني {قُطب الدين يمهتن} بهرمز وكيش والقطيف والبحرية وقلهات. (3) ونشأت بالتالي شاهيّة هرمز التركمانية-العربية.

عاشت شاهيّة هرمز من بعدها دولة تجارية، تنقل تجارة الدول الكبار على البرّ بأساطيلها في البحر، فصارت شديدة الثراء، تعتمد في دفاعاتها على أحلافها مع الجيران. وتوسّعت بنفوذها حتّى حازت على قلهات وقريات وصحار وخورفكان ومسقط ورأس الحدّ والأحساء والقطيف، وهي مناطق من عُمان والمملكة السعودية والإمارات العربية المتّحدة.

سنة 1417 قام بنو خالد الجبريّين من طيئ بتأسيس الإمارة الجبرية على سواحل الخليج العربية الغربية.

منتصف القرن 15 اندلعت حرب أهلية في شاهية هرمز، فلجأ ملكها {سلغر} إلى الأمير الجبري {أجود بن زامل} الذي دعمه لاستعادة عرشه مقابل التنازل عن البحرين والقطيف. وافق {سلغر} ثمّ لمّا عاد إلى عرشه رغب باسترجاع أراضي مملكته فتحارب المملكتين، ثمّ انتهت الحرب سنة 1485 باتّفاق تدفع فيه هرمز بتعويضات للجبريّين مقابل الحكم المشترك للأراضي المتنازع عليها، ويدفع الجبريّين نسبة من واردات هذه الأرضي إلى هرمز. (4)(5)

اتّفاق سنة 1485 هذا، ولو أنّه اقتصر في الواقع على أراضي البحرين والقطيف، غير أنّه فتح المنطقة على تكتّل اقتصادي عربي مهمّ، وتحالف حكم الخليج العربي كلّه وأثّر على كلّ الدول المحيطة به.

سنة 1507 وكجزء من الحرب المملوكية-الپرتغالية-العثمانية-الصفوية، وصلت قوّات الپرتغاليّين إلى الخليج العربي، فعرض الصفويّون على الپرتغاليين المساعدة في أخذ هرمز في مقابل الحلف الاقتصادي والعسكري. 

في تلك السنة كان على شاهيّة هرمز ملك صغير السن اسمه {سيف الدين} يحكم بالنيابة عنه معلّمه الشيخ عطّار. وتحت القصف المدفعي الپرتغالي لم يجد سيف الدين بُدّاً من طلب المفاوضات، والتي جرت في جو إرهابي، ففي أثنائها هجم البوكيرك على الشيخ عطار فجأة وغدر به وطعنه فقتله. فأسفرت المفاوضات (الإرهابيّة) عن الصلح بشروط قاسية؛ منها أن يظلّ سيف الدين في منصبه ملكاً على هرمز، تحت السيادة الپرتغالية، وأن يدفع لملك الپرتغال جزية سنوية، وأن يسمح للپرتغاليين بإقامة منشآت عسكريّة في بلاده. كذلك نصّ على إعفاء التجارة الپرتغالية من أيّة رسوم جمركية، وعلى منع أعداء الپرتغال عن استعمال المرافئ الهرمزية. (6)

أمل الصفويّون بطرد سلطة العرب والتركمان السنّة عن سواحل الخليج العربي ولو اقتضى ذلك نزولها تحت سلطة العساكر الپرتغاليّين، مقابل حريّة تجاريّة صفويّة في الموانئ تحت سلطة الپرتغال… وهذه برأيي كانت غلطة عظيمة بحقّ سكّان المنطقة ككل. إذ باحتلال هرمز فرض الپرتغاليون سيطرتهم على المنطقة سيطرة تامّة، وأصدر البوكيرك قرارا يمنع أية سفينة من ممارسة الملاحة في الخليج، قبل الحصول على تصريح من السلطات البرتغالية. 

بعد استيلاء الپرتغاليّين على السلطة في هرمز، نقض الأمير الجبري {مقرن بن زامل} اتّفاق سنة 1485 ورفض التعاون مع الپرتغاليّين، وطرد قوّات هرمز التي كانت تعسكر في المنطقة بنتيجة الاتّفاق القديم. 

سنة 1521 احتلّت القوّات الپرتغالية-الهرمزية المشتركة إقليم البحرين لأخذه من الجبريّين متذرّعين بحقوق هركز وفق الاتّفاق القديم. فخرج الأمير {مقرن بن زامل} على رأس الجيش الجبري لتحرير البحرين، وكان الأمير مقرن قد عرض دفع ما في ذمّته لملك هرمز من ديون العوائد المنقطعة والتي كانت السبب المعلن لتجريد الحملة، في مقابل إبعاد الپرتغاليّين عن أراضيه. غير أنّ هذه المفاوضات فشلت، وعلى إثر ذلك اشتدت المعارك التي أصيب فيها الأمير العربي. ثمّ توفّى متأثراً بجراحه. (7)

كان الأمير الجبري {مقرن بن زامل} أوّل حاكم عربيّ يستشهد في الصراع الپرتغالي، في حرب امتدّت بعدها لأكثر من مئة سنة. ولعظيم الحادثة ورمزيّتها قاد الأدميرال الپرتغالي أنطونيو كوريا António Correia برسم رأس الأمير مقرن وهو ينزف على درع أسرته.

مصوّر رسم فيه الجغرافي الألماني گيورگ براون Georg Braun أهمّ مدن شاهيّة هرمز، وهي: هرمز في الخليج العربي، وفي جنوب آسيا: كاليكوت Calicut و كانور Kannur في الهند. وفي غرب أفريقيا: المينا Elmina في غانا على سواحل الأطلسي. هذا كان اتّساع شبكة شاهية هرمز البحرية، التي ورثتها سلطنة عُمان. المصوّر مطبوع سنة 1590 في كولون الألمانية. ومنشور سنة 1640 في كتاب أطلس.
مصوّر رسم فيه الجغرافي الألماني گيورگ براون Georg Braun أهمّ مدن شاهيّة هرمز، وهي: هرمز في الخليج العربي، وفي جنوب آسيا: كاليكوت Calicut و كانور Kannur في الهند. وفي غرب أفريقيا: المينا Elmina في غانا على سواحل الأطلسي. هذا كان اتّساع شبكة شاهية هرمز البحرية، التي ورثتها سلطنة عُمان. المصوّر مطبوع سنة 1590 في كولون الألمانية. ومنشور سنة 1640 في كتاب أطلس.

انتهت شاهيّة هرمز سنة 1622 تحت ضربات {شركة الهند الشرقية البريطانية} التي نازعت الپرتغال على إمبراطوريّتها، مستعينة بقوّات عربيّة. ثمّ تعهّدت بريطانيا خروج الپرتغاليّين من هرمز بأمان، بين سلّمت شركة EIC الأسرى المسلمين من التركمان لحاكم لرستان العلوي {علي قلي خان بن محمد شاه ويردي}، الذي قتل أكثرهم، وكان من بينهم ملك هرمز محمود شاه، ووزيره وقاضيه. (8)

وهكذا انتهت شاهيّة هرمز بعد حياتها 267 سنة. و 581 سنة إن حسبنا حياتها من سنوات الحكم السلجوقي. وكان التحالف البريطاني العُماني قد أحال الحكم في هرمز لاحقاً لمسقط، فأعاده هكذا إلى العرب، غير أنّ تحالفاً بريطانياً-إيرانياً لاحق تبع انفراط سلطنة عُمان مطلع القرن 20، منح حكم هرمز وكلّ أراضيها إلى إيران.


اقرأ تاريخ إمارة بستك العبّاسية


المراجع:

1 Ebrahimi, Qorbanali (1384). “Hormoz-Hormuz”. Motale’at Irani. 4 (7): 48.

2 Bosworth, C. E. (1968). “The Political and Dynastic History of the Iranian World (A.D. 1000-1217)”. In J. A. Boyle (ed.). The Cambridge History of Iran, Volume 5: The Saljuq and Mongol Periods. Great Britain: Cambridge University Press. pp. 174-5

3 ابن بطُّوطة، أبو عبد الله مُحمَّد بن عبد الله بن مُحمَّد اللوَّاتي الطنجي (1407هـ – 1987م)، تُحفة النُظَّار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار (ط. الأولى)، بيروت – لُبنان: دار إحياء العُلُوم، ص. 240

4 الجهني، عويضة بن متيرك (1983). نجد قبل حركة الإصلاح السلفية، الظروف الاجتماعية والسياسية والدينية إبان الثلاثة عقود التي سبقت نشأة المملكة العربية السعودية. رسالة دكتوراه. مؤسسة الملك عبد العزيز للبحوث والأرشيف. صـ73.

5 Juan R. I. Cole, “Rival Empires of Trade and Imami Shiism in Eastern Arabia, 1300-1800”, International Journal of Middle East Studies, Vol. 19, No. 2. (May, 1987), pp. 177–203, through JSTOR

6 لفتنانت كولونيل سير أرنولد ت ويسلون. تاريخ الخليج، وزارة الثقافة والتراث بسلطنة عمان. صـ70.

7  Juan R. I. Cole, “Rival Empires of Trade and Imami Shiism in Eastern Arabia, 1300-1800”, International Journal of Middle East Studies, Vol. 19, No. 2. (May, 1987), pp. 177-203, through JSTOR

8 السعدون، خالد (2012). مختصر التاريخ السياسي للخليج العربي منذ أقدم حضاراته إلى سنة 1971. جداول للنشر والتوزيع

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s