لغة, مجتمع, تاريخ

في العرب والسيف

لطالما ارتبطت مخيّلة العربي وأدبيّاته بالسيف، فبالسيف صُنعت الدول وقامت أنظمتها ودامت، وبالسيف انتهت. ولشدّة تعلّق العربي ابتدع قصصاً وحكايات خياليّة عن سيوف مسحورة وسيوف مباركة، فصار الكثير من السيوف ذات أسماء مشهورة في روايات العرب، يتداولها الناس، ويدفع بعضهم لأجلها الكثير من الأموال للحصول على السيف المذكور.

كان مجرّد وجود سيف مشهور في بيت أو قصر ما هو إشارة للبركة ولحماية المكان، فكانت الناس تعلّق هذه السيوف المشهورة في صدر المجالس وفي قاعات الاستقبال في القصور والقلاع. ولا أبالغ إذا قلت أنّ بعض الفرسان كانوا يتبرّكون فعلاً بوجود سيف مشهور في ديارهم، فيعتقدون بوجود قدرات سحريّة أو بركة ربّانية في هذا السيف.

وتقول الأسطورة أن الملكة بلقيس أهدت الملك سليمان خمسة من السيوف وهم: {ذو النون}، {ذو الفقار}، {رسوب}، {الصمصامة}، {مجذوب} وجميع تلك السيوف كانت مشهورة. ومن أشهر سيوف فرسان العرب في التاريخ القديم سيوف رسول الإسلام محمّد: {المأثور، البتّار، الجراز، الحتف، الحيف، المخذر، الرسوب، الصمصامة، المعصوب، اليماني، القلعي، القضيب، ذو الفقار، العضب} وكذلك السيف {ذو الفقار} سيف علي بن أبي طالب؛ و{الأخيرس} سيف الحارث بن هشام؛ و{الأفل} سيف عديّ بن حاتم الطائي؛ و{الأولق} سيف خالد بن الوليد، و{العماري} سيف أبرهة بن الصباح الحميري، و{البتوك} سيف ملك بن كعب الهمذاني، و{الصمصامة} سيف عمرو بن معد يكرب… هذه سيوف دفعت العرب ولقرون ثروات كبيرة للبحث عنها وللحصول عليها واقتنائها.

وقد كان {ذو الفقار} يعود إلى {منبه بن الحجاج} وقد أخذه منه رسول الإسلام يوم بدر منه، وكل من {مجذوب} و {سوب} كان للـ{حارث بن جبله} وكل من {ذو النون} و {الصمصامة} لـ{عمر بن معد يكرب الزبيدي} والذي يعدّ واحداً من بين أشهر الأبطال الحقيقيّين، وقد يري البعض أنّ ذلك السيف من الممكن أن يعود إلى {اليرعشية} الحميرية ومن قام بإهدائه إلى {عمرو} هو الملك الحميري.

وكانت العرب كذلك تحدّد جنس السيوف، فمنها السيف الذكر ومنها السيف الأنثى. يروي القلقشندي في كتابه {صبح الأعشى في صناعة الإنشاء} أنّ السيف المصنوع من حديد ذكر يسمّى {سيف الفولاذ} أمّا السيف المصنوع من حديد أنثى فيسمّى {سيف أنيث}. وإن صنع متنه من حديد أنثى وحدآه من حديد ذكر قيل عنه {سيف مُذكّر}.

وإذا صنع من الصفيح العريض قيل عنه {صفيحة}. وإن كان محدقاً لطيفاً قيل عنه {قضيب} وإن كان السيف قصيراً يُحمل تحت الثياب قيل عنه {مِشمل}، وإن كان له حد واحد وجانبه الآخر جاف قيل عنه {صمصامة}. والسيف القصير {الأبتر}، والسيف الأبيض الناصع شديد البريق {الإبريق}، وسيف الفولاذ الدمشقي {كثير الماء} بسبب شكل رسوم التموّجات فيه، والسيف الرفيع القاطع {الأذود}، والسيف غليظ النصل {الأرقب}، والسيف الصقيل الصارم {الإصليت} وهو السيف الذي لا يعلق به دم المضروب. والسيف بحدّ محزّز واحد {الأقلف}، والسيف القطّاع {الباتك}.

وكان السيف المصنوع من فولاذ هندواني مكربن يقال له {المهنّد} نسبة إلى الهند مصدر الحديد. ومنه أغلب السيوف التي خرجت من دمشق. وعرفت العرب كذلك سيف {يمان} بفولاذه اليمني، وسيف {مشرفي} بفولاذه العراقي.

والصور لسيوف الملك {أبي عبد الله محمد الثاني عشر} آخر ملوك غرناطة النصريّين، وهم سيفين كبير وصغير، واسم الكبير منهم سيف جينيتا jineta واسم الصغير estoque مصنوعين في مطلع القرن 15 وهم محفوظون اليوم في متحف الجيش الإسپاني. وكانت آخر مرّة استعمل فيها الملك سيوفه هذه في معركة اليُسَانَة يوم 20 نيسان أبريل 1483.

سيوف الملك {أبي عبد الله محمد الثاني عشر} آخر ملوك غرناطة النصريّين، وهم سيفين كبير وصغير، واسم الكبير منهم سيف جينيتا jineta واسم الصغير estoque مصنوعين في مطلع القرن 15 وهم محفوظون اليوم في متحف الجيش الإسپاني. وكانت آخر مرّة استعمل فيها الملك سيوفه هذه في معركة اليُسَانَة يوم 20 نيسان أبريل 1483.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s