فرنسا, ليبيا, المملكة المغربية, الجزائر, تونس, تاريخ, خرائط

خريطة لشمال غرب أفريقيا من سنة 1826، قبل الغزو الفرنسي للجزائر بأربع سنوات.

وهي آخر الخرائط المنشورة على مستوى دولة قبل الغزو. خريطة عامّة للجزء الشمالي الغربي من أفريقيا، حيث تظهر هذه البلدان بحدودها الرسميّة في سنة رسم الخريطة: مملكة المغرب بالأحمر، وإيالة الجزائر بالأخضر، ومملكة تونس بالأصفر الداكن، وإيالة طرابلس وفزّان بالأزرق، ومنطقة الصحراء الكبرى بالأصفر الخريطة خريطة أطلس منشور في پاريس سنة 1827 وعلى نفقة الحكومة… تابع قراءةخريطة لشمال غرب أفريقيا من سنة 1826، قبل الغزو الفرنسي للجزائر بأربع سنوات.

فرنسا, مجتمع, ألمانيا, بلجيكا, بريطانيا, تاريخ, خرائط, شخصيات عامّة

 في أنساب العائلات المالكة والملكيّة في أوروپا

قد تستغرب أنّ أغلب العائلات الملكيّة الأوروپيّة تبدو في الواقع كقبيلة واحدة تربطها جميعاً القرابة والأنساب، ويعزوا البعض هذا التناسب إلى نظريّات المؤامرة والخرافات والأساطير. لكن، وبعيداً عن نظريّة المؤامرة، هذا ما وجدته بالبحث والتحقيق وراء أصول هذه الحالة: السبب الحقيقي لكثرة صلاة القربى بين العائلات الملكيّة الأوروپيّة هو قبيلة {الإيتِچونيّين} Etichonids ووراثتهم للخلافة الرومانيّة… تابع قراءة في أنساب العائلات المالكة والملكيّة في أوروپا

فرنسا, معالم, إيطاليا, بلجيكا

هائماً بين موانئ أوروپا

أشتاق لروما، وللتفاصيل الصغيرة الجميلة الغائبة عن أغلب سكانها. في روما الجميلة يتذمّر الجميع، يتذمّرون من الزحام ومن الدخان ومن تراكم السكّان ومن الفقر والإرهاق وفشل الساسة وثراء رجال الدين. ثمّ يجتمعون كلّ مساء وتعلوا الضحكات حول عشاء يجمع العائلة، لكأنّ هذا المساء هو عشاء أخير في ختام الدنيا كلّها. في روما، لا أحد تناله… تابع قراءةهائماً بين موانئ أوروپا

فرنسا, المملكة المغربية, تاريخ, سوريا, شخصيات عامّة, عمارة

ميشيل إكوشار، أداة نشطة للقوة الاستعمارية الفرنسية!

في الحديث عن تصميم وتخطيط مدينة دمشق يتردّد كثيراً اسم المهندس الفرنسي ميشيل إيكوشار، فمن هو هذا الرجل؟ ومخطّطاته لم تزل تُستعمل من طرف محافظة دمشق لتنظيم المدينة؛ حتّى بعد مضيّ تسعين سنة على رسمها. ميشيل إكوشاغ Michel Écochard هو معماري ومهندس مدني فرنسي من مواليد پاريس سنة 1905. وتخرّج من مدرسة الفنون الجميلة الپاريسية… تابع قراءةميشيل إكوشار، أداة نشطة للقوة الاستعمارية الفرنسية!