معالم, تاريخ, خرائط, دمشق, سوريا, عمارة

في بئر المسجد الأموي، والافتراء المسيحي على مكانتها

في داخل حرم المسجد الأمويّ في دمشق بئر ماء، يخيّل للكثيرين أنّها كانت جرن تعميد الكنيسة التي كانت في موقع المسجد، كما يشاع، لكنّ الواقع غير ذلك. وما تسمية البعض لهذه البئر بجرن الكنيسة إلّا تزوير يركب على أكتاف جهل أهل دمشق بتاريخ مدينتهم، وهجران الكتب العتيقة، التي ترك قراءتها أغلب الناس. هذه في الصورة… تابع قراءةفي بئر المسجد الأموي، والافتراء المسيحي على مكانتها

معالم, اليمن, تاريخ, عمارة

القمرية العربية نافذة اليمن إلى قمر السماء

أحد نوافذ دار الحجر في صنعاء، التقطها في اليمن صيف 1986 الرحّالة الكندي بيرنار گَگْنون Bernard Gagnon. ودار الحجر قصر أثري من القرن 18 صمّمه الوزير المعماري علي بن صالح العماري. وتدوينتي هذه المرّة مَشوَرة بين مفاهيم الجمال العربي وحكاية ميلاد القمريّة الملوّنة البديعة. والحكاية هنا هي حكاية فن عربي يمني وعراقي أصيل، سلبه حقوقه… تابع قراءةالقمرية العربية نافذة اليمن إلى قمر السماء

فرنسا, المغرب, تاريخ, سوريا, شخصيات عامّة, عمارة

ميشيل إكوشار، أداة نشطة للقوة الاستعمارية الفرنسية!

في الحديث عن تصميم وتخطيط مدينة دمشق يتردّد كثيراً اسم المهندس الفرنسي ميشيل إيكوشار، فمن هو هذا الرجل؟ ومخطّطاته لم تزل تُستعمل من طرف محافظة دمشق لتنظيم المدينة؛ حتّى بعد مضيّ تسعين سنة على رسمها. ميشيل إكوشاغ Michel Écochard هو معماري ومهندس مدني فرنسي من مواليد پاريس سنة 1905. وتخرّج من مدرسة الفنون الجميلة الپاريسية… تابع قراءةميشيل إكوشار، أداة نشطة للقوة الاستعمارية الفرنسية!

بخاريّون, تاريخ, تركستان, عمارة

مسجد كَلان… حيث درّس الإمام البخاري

ألقى الإمام البخاري-رحمه الله- دروسه في الحديث النبوي الشريف في مسجد كلان، فكان يتلقى عنه ما يقوله عدد من المبلغين الذين يبلغون ما يقوله إلى الناس لكثرة الحاضرين في المسجد حتى قال بعضهم إن عدد الحاضرين كان يصل إلى أكثر من عشرة آلاف شخص. مسجد كَلان ويعني بالفارسية المسجد الكبير هو المسجد الكبير الجامع في… تابع قراءةمسجد كَلان… حيث درّس الإمام البخاري

معالم, تركستان, عمارة

سر سمرقندي في دلهي

في سولترا، إحدى ضواحي دلهي، ينهمك نامند جان في ترميم قبر الإمبراطور المغولي “همايون” على الرغم من الصعوبات التي يواجهها و هو في سنته الأولى بعد الستين، فالجو حار جداً بالنسبة إليه، و الطعام غريب المذاق، و لكنه ينسى كل ذلك عندما ينشغل في إعداد الخلطة المناسبة من التربة للخروج باللون الموافق لضريح همايون، الإمبراطور… تابع قراءةسر سمرقندي في دلهي