العمّال، عبيد العصر

أقدم توثيق معروف للعبوديه كمؤسّسه وتجاره نجده في قانون حمّورابي حوالي 1760 ق.م، كمثال: حُكم بالموت كلّ من ساعد عبداً على الهرب أو آوى هارب. يذكر الكتاب المقدّس العبودية كذلك كمؤسّسه وصناعه.

العبوديه كانت معروفه في أغلب الحضارات القديمه ومجتمعاتها، بما فيها: السومريّين ومصر القديمه والصين القديمه والامبراطوريه الأكّاديه وأسوريا والهند القديمه واليونان القديمه وأوروپا الكارولنجيه (الكارولاينيه) والامبراطوريه الرومانيه وحتى في الممالك اليهوديه وفي الحضارات السابقه لكولمبوس في أميركا.

هذه المأسسه تضمّنت استعباد المدين والاستعباد كعقاب على جريمه واستعباد أسرى الحروب وهجر الأطفال واستعباد مواليد العبيد.

آخر عواصم تجارة العبيد الكلاسيكيه العالميه في عصرنا الحديث هي مدينة نيو أورلينز في لويزيانا جنوب الولايات المتحده الأميركيه التي كانت تشتري العبيد من الشركات الفرنسيه لتعيد تصديرهم إلى مختلف نواحي قارّتي أميركا، فكانت تجارة العبيد هي أعظم موارد الولايات المتحده ما قبل النفط، إلى أن منعها القانون سنة 1865، لكن هل انتهت العبوديه؟

مزاد سوق العبيد في مدينة نيو أورلينز
Interior view of a room with a rotunda ceiling during an auction of slaves, artwork and goods.
مزاد سوق العبيد في مدينة نيو أورلينز

اليوم، التعريف الجديد للعبيد هو كلمة “عمّال”.

سأتجاوز الإشارة إلى استعباد العامل الأجير للحديث في هذا المنشور عن العامل بالسخره، الذي يعمل مُكرهاً مقابل غذائه فقط، والذي يعتقد أغلبنا أنّ صنفاً كهذا من العبوديه قد اختفى من عالمنا.

يشير تقرير العبوديه العالمي إلى أنّ أكثر من أربعين مليون إنسان يعانون الاستعباد في يومنا الراهن حيث يعمل منهم بالإكراه حوالي 23 مليون عامل، أغلبهم من النساء العاملات (71٪).

عاملات صناعة طوب البناء في أفغانستان
عاملات صناعة طوب البناء في أفغانستان

لمشاهدة خريطة مراقبه الاستعباد حول العالم انقر هنا.

أعلى نسب العبوديه المقوننه في العالم تقع في دول مثل كوريا الشماليه وأفغانستان وإيران وجنوب السودان وأريتيريا وموريتانيا وسوريا. أمّا أعلى نسب العبوديه المقنّعه في العالم فتقع في دول الخليج العربي ولبنان والصين.

عاملات السخره في كوريا الشمالية
عاملات السخره في كوريا الشمالية

قائمة الدول العشر الأولى التي تشجّع قوانينها على الاستعباد نجد فيها:
– كوريا الشماليه
– ليبيا
– جمهورية وسط أفريقيا
– إيران
– غينيا الاستوائيه
– بوروندي
– جمهورية الكونگو
– السودان الجنوبي
– موريتانيا

أمّا قائمة الدول الخمس الأول التي تتساهل قوانينها مع العبوديه المقنّعه فنجد فيها:
– قطر
– سينگافوره
– الكويت
– بروناي
– هونك-كونگ، الصين

هاتين القائمتين هي الدول التي ينبغي أن يتوجه إليها فعلاً المحتفلون اليوم بعيد العمّال، هؤلاء هم دول العمال العبيد المسحوقين تحت ركام الاستهلاك العالمي في مقابل استعلاك من قبل قوانين التجارة الدولية والرأسماليه الحديثه، ولاستدراك الحجم الفعلي لإنتاج الاستعلاك العالمي انظر قائمة الدول العشر الأولى في استهلاك منتجات عبيد العصر الحديث:
1. الولايات المتحده الأميركيه
2. اليابان
3. ألمانيا
4. المملكه المتحده
5. فرنسا
6. كندا
7. جنوب كوريا
8. أستراليا
9. المكسيك
10. الهند

ومن المهم ملاحظة أنّ أهم منتجات العبيد اليوم هي الأجهزة الإلكترونية والملابس، بالإضافة إلى السمك والكاكاو والسكّر.

هذه هي الدول التي تمنع قوانينها اسميّاً استغلال العبيد على أراضيها بينما لا تمانع تجارتها دعم استغلال العبيد خارج أراضيها، وهي التي أراها دول استعلاك واستهلاك.

أمّا الدول التي تحارب قوانينها فعلاً استغلال العبيد وتجارة منتجاتهم فهي:
1. هولاندا
2. السويد
3. بلجيكا
4. كرواتيا
5. إسپانيا
6. النروج
7. الپرتغال
8. الجبل الأسود
9. جورجيا
10. مولدوڤا

هذه هي الدول العشر الأولى التي تتّخذ أشد الإجراءات القانونية لمنع استيراد منتجات أنتجتها أيدٍ عامله بالسخره، فتحارب العبوديه داخل وخارج أراضيها.

تقرير العبوديه العالمي لسنة 2018 يحتوي 276 صفحه ومهمّ الاطلاع عليه، ومنه خريطه مراقبه العبوديه في العالم، فيا عمّال العالم اقرؤوا.

مؤنس بخاري، برلين

شارك بالمناقشة