خريطة حرب القرن السابع العالمية

الامبراطورية الساسانية ٥٩٠-٦٢٨

خريطة المملكة الساسانية الفارسية بين ٥٩٠ و٦٢٨
فترة حرب القرن السابع العالمية

تجد على الخريطة أرقاماً مفتاحية وإعرابها:
1. دول أو قبائل تابعة
2. فتوحات خُسرَو الثاني (خسرو پرویز) بين ٦٠٠ و٦٠٣
3. مناطق رومانية محتلّة من قبل الفرس بين ٦٠٣ و٦٢٨
4. مناطق رومانية نهبها الفرس
5. دول تابعة ضمها خسرَو الثاني (خسرو پرویز) سنة ٦١١
6. مناطق فارسيّة نهبها هرقل Herakleios

تعتبر هذه الفترة هي آخر عصور الفرس الذهبية قبل الإسلام، قادها خسرو الثاني، المعروف بين العرب بكسرى، والمعروف بين الفرس بپرويز أي المُظفّر.

كان صديقاً للامبراطور الپيزنطي موريس وغزا الامبراطورية الرومانية بحجة الانتقام لمقتل صديقه الامبراطور، في الواقع أطلق خسرو الثاني القوات الساسانية على نية فتح كامل الامبراطورية الرومانية وكاد أن يفتح العاصمة القسطنطينية ذاتها.

هو ابن هرمز الرابع ملك الساسان الذي اغتيل سنة ٥٩٠ على يد أحد ضباطه بانقلاب عسكري، ما اضطر خسرو إلى اللجوء إلى سوريا الرومانية مع أفراد العائلة المالكة ومؤيّديه. التقى في سوريا الامبراطور البيزنطي موريس الذي حالفه وأعانه على العودة إلى تيسفون واستعادة المملكة الساسانية في العام التالي، بينما بقيت الأسرة الساسانية مقيمة في سوريا.

لقّب خسرو نفسه بإله الزرادشت، وهو ذاته كسرى الذي وصلته رسالة الدعوة إلى الإسلام فمزقها دون أن يقرأها، أثناء غزوه الامبراطورية الرومانية. سلب القدس الصليب الحقيقي الذي صُلب عليه المسيح باعتقاد المسيحيّين، ونقله إلى تيسفون (أحد المدائن).

خلال الحرب الساسانية الرومانية تحالفت قبائل الشمال التركية مع الفرس وقامت بدورها بغزو الحدود الرومانية وتشتيت قدرات الجيوش البيزنطية، حيث قام البلغار والأوار والسلاڤ والخزر بغارات مستمرّة وصلت حتّى أثينة.

كذلك تحالفت اليهود مع خسرو أثناء غزو القدس ودمّروا كنيسة القيامة وقتلوا نحو ستين ألفاَ من الرهبان.

على الجانب الآخر ساء هرقل حاكم قرطاج الروماني ما يحدث على مشرق الامبراطورية، فانتقل إلى القسطنطينيّة بانقلاب عسكري عام ٦٢٢ وأخذ قيادة الجيش وتحرّك يغزو الأراضي الساسانيّة على نيّة الوصول إلى المدائن وتدميرها.

تحالف هرقل مع الخزر وآخرون من الترك وقلبهم على خسرو، وغزا أذربيجان وقام بتدمير أكبر معبد زرادشتي في ميديا وأطفأ النار المقدّسة، انتقاماً لتدمير كنيسة القيامة وسرقة الصليب.

كذلك تحالف هرقل مع النوبيّين في الجنوب الذين تحرّكوا على مجرى النيل في غزوات على القوات الفارسيّة، كما تحالف مع الحبش الذين أعلنوا الحرب على حِميَر في اليمن، أهمّ الدول الساسانيّة العربيّة في ذلك الوقت.

اقترب جيش هرقل من المدائن حيث تيسفون العاصمة على نيّة تدميرها، فاغتيل خسرو على يد ابنه شيرويه، الذي عاهد هرقل وأوقف الحرب سنة ٦٣٠ وسحب القوّات الفارسيّة وأعاد الحدود إلى ما كانت عليه سنة ٦٠٢، بعد أن أُنهكت كلا الامبراطوريّتين وكادت كلّ منهما أن تفني الأخرى.

بعد انتهاء الحرب انتقل هرقل إلى القدس ليعيد الصليب المقدس، وأوصله حافياً يحمله على كتفه، وفيها التقى أبو سفيان يستفسره عن الرسالة التي وصلته فيها دعوة الإسلام.

بدأت الفتوحات الإسلاميّة العربيّة مع الخليفة أبو بكر سنة ٦٣٢، بعد سنتين فقط من انتهاء حرب الثلاثين سنة الساسانيّة الرومانيّة، التي قضت تقريباً على الامبراطوريّتين.

الخريطة من رسم المؤرخ إيان ملادوڤ IAN MLADJOV، الأستاذ المحاضر في جامعة بولنگ چرين ستيت BGSU الحكومية في أوهايو في الولايات المتحدة الأميركية.
قمت بتعريب أسماء الممالك لتسهيل قراءة الخريطة.

شارك بالمناقشة